+(961)-1-361976      +(961)-70-133064 [email protected]

عن الجمعية

بيان جمعية التحسين الذاتي والإجتماعي

 إن جمعية التحسين الذاتي والإجتماعي تعمل جاهدةً لنشر ثقافة السلام والتسامح والتفاهم بين مختلف أطياف

الشعب اللبناني، وتحقق ذلك من خلال توزيع كتاب “الطريق إلى السعادة” إلى مؤسسات أهلية إجتماعية تلتقي

 وإياها حول هذا الهدف.

      لقد تم كتابة  الطريق إلى السعادة من قبل المؤلف والرجل الإنساني ال. رون هابرد، وتنشره” مؤسسة الطريق إلى السعادة الدولية”، وقد إعتمدته جمعية التحسين الذاتي والإجتماعي في صلب نشاطها الخيري نظراً لكون مبادىء الكتاب المدنية المستندة كليةً على المنطق السليم مناسبةً للمجتمع اللبناني المتنوع الطوائف والمذاهب.

    خلال سنة 2014 وزعت جمعية التحسين الذاتي والإجتماعي 82,222  كتاب الطريق إلى السعادة في لبنان، وقد ذهبت هذه الكتب إلى مراكز إجتماعية و مدارس وشركات تجارية ومؤسسات أهلية أو رسمية مهتمة في مساعدة الآخرين وإلى المواطنين، وبالتالي ساهمت الجمعية في خلق مناخ إيجابي بين الأفرقاء اللبنانيين إنعكس هدوءاً نسبياً وحواراً مستمراً بينهم.

  لقد إختارت جمعية التحسين الذاتي والإجتماع شراء حقوق طباعة الكتاب في لبنان والتعامل مع مؤسسة الطريق إلى السعادة الدولية لأن هذه الأخيرة تعمل مع الناس على مختلف المستويات، مع القواعد الشعبية ورجال الأمن والشرطة الوطنية ومع الهيئات الحكومية والمؤسسات الأهلية لتوفير المساعدة الإجتماعية حول العالم.

 ترحب هذه المؤسسة الدولية بمشاركة أي شخص أو مجتمع في نشر هذه المبادىء الأخلاقية غير الدينية المستندة على المنطق السليم، ولذلك تم توزيع أكثر من 113 مليون كتاب بأكثر من 112 لغة في 175 دولة حول العالم.

  إن مبادىء الكتاب هي قيم إنسانية مدنية مشتركة تجمع بين البشر جميعهم مهما كان دينهم أو عرقهم أو إنتمائهم السياسي والجغرافي، ولذلك تستطيع هذه المبادىء أن تشكل مظلة وطنية جامعة اللبنانيين الذين عانوا من التشرذم والإنقسام الوطني.

  يعتقد أعضاء الجمعية أنه إذا تعرف المواطن اللبناني إلى هذه القيم الإنسانية المشتركة، إزداد وعيه الإجتماعي وارتقى بتصرفاته إلى مستوى أعلى من الطائفية والمذهبية، وفي ذلك خلق لأسس المواطنة الصالحة واللحمة الإجتماعية الضرورية لتطور المجتمع وازدهاره.

لقد باشرت جمعية التحسين الذاتي والإجتماعي توزيعها الكتاب بعد حصولها على موافقة الأمن العام اللبناني على ذلك، وتفخر الجمعية بتأييد الأزهر الشريف في مصر لتوزيع الكتاب في المجتمع “لزيادة التحفيز على العيش وفق المبادىء الاخلاقية الحسنة”، حسب ما ورد في رسالة التأييد. كما أن الكتاب معتمد للتدوال في عدة دول عربية وإسلامية.

  يتبرع أعضاء الجمعية ومواطنون شرفاء من مالهم الخاص لتمويل نشاط الجمعية  بالإضافة إلى جمعيات أخرى وبلديات مختلفة لانهم يؤمنون أن وقف التصادم المؤذي بين الأفرقاء اللبنانيين يتم من خلال توعية المواطن إلى حقيقته الإنسانية الصرفة ليتصرف مع الآخرين وفق هذه القيم الإنسانية المشتركة.

    لا تروج الجمعية لأي دين بتاتاً، وهدفها هو نشر ثقافة السلام والتسامح والتفاهم بين اللبنانيين لأن ذلك هو الأساس الحقيقي لبناء الدولة العادلة الحرة المستقلة والقادرة على التطور والإزدهار.

رئيس الجمعية

المهندس جورج معتوق

المرفقات المعروضة:

  •      إجازة المديرية العامة للأمن العام    
  •     شهادة تأييد الأزهر الشريف في مصر   

Scroll to Top
error: Content is protected !!